تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

سياسة المشاركة الإلكترونية

تحرص الحكومة الرقمية على التفاعل مع المتعاملين عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي باحترام وبصورة احترافية تحقق رضاهم وتفوق توقعاتهم

أولاً: التزامنا اتجاهكم

  • سنخاطبكم ونتعامل معكم دائماً باحترام واهتمام وبشاشة
  • سنتواصل معكم من خلال فريق عمل متعاون يتمتع بالمعرفة، ويتفهم احتياجاتكم، ويستطيع الإجابة على استفساراتكم
  • سنرد على استفساراتكم في الوقت المناسب ودون تأخير
  • سنؤمن لكم معلومات دقيقة وإجراءات خدمة سليمة
  • سنكون حاضرين للتواصل معكم في الأوقات وعبر القنوات والمواقع التي تناسبكم قدر الإمكان
  • سنرحب بآرائكم واقتراحاتكم ونتشارك معكم في تطوير خدماتنا

ثانياً: ما نرجوه منكم عند التواصل معنا

  • تقدير جهود موظفينا في خدمتكم بالتعامل معهم باحترام متبادل
  • عدم طرح أو مناقشة مواضيع شخصية
  • الالتزام بالآداب العامة والقوانين
  • عدم طرح أية تعليقات تتضمن لغة غير ملائمة أو فيها انتهاك لخصوصية الآخرين أو إساءة لهم
  • عدم طرح أية تعليقات فيها إخلال بالأمن
  • عدم مشاركة أية معلومات أو تعليقات فيها انتهاك لحقوق الملكية الفكرية للآخرين أو إفشاء لمعلوماتهم السرية

سياسة الإشراف

ترحب الحكومة الرقمية بك بحيث يمكنك أن تطرح هنا ما تشاء من تعليقات وآراء، وستكون مداخلاتك محل تقدير لنا وسنأخذها في الاعتبار كأحد المراجع المهمة في مناقشة التحسينات والتطويرات الخاصة بخدماتنا

مع أن الحكومة الرقمية ترحب بأية تعليقات ومداخلات حرة في هذه المنصة، فإن لها كامل الحق في منع ظهور أي محتوى يمكن أن يكون

  • مصدر تهديد للأمن
  • متضمناً لغة غير ملائمة
  • منتهكاً لخصوصية الآخرين أو مسيئاً لهم
  • مخالفاً للقوانين المحلية
  • غير لائق أو فاحشاً أو تشهيرياً
  • متضمناً رسائل غير مرغوب فيها أو يروج للتجارة
  • يمكن تفسيره بأنه متحامل أو مؤذ إلى أي قسم من المجتمع على أساس العرق أو اللون أو الجنسية أو الدين أو الوضع... إلخ
  • متضمناً لمناقشات جماعية أو سياسية
  • يحتوي خرق لحقوق الملكية الفكرية

إن عدم الامتثال لهذه السياسة يمكن أن يؤدي إلى حجب المشارك​

ملاحظة: هذه السياسة متوافقة مع سياسة المشاركة لدى هئية تنظيم الاتصالات 

شاركنا

الحكومة معك

الحكومة الذكية هي حكومة ترافقك في أي وقت وأي مكان. حكومة توفر أفضل الخدمات للجمهور، من أي مكان، وعلى مدار الساعة. حكومة تصغي للمتعاملين والجمهور، وتشركهم في تحسين سياساتها وخدماتها في بيئة تفاعلية تفضي إلى تعزيز السعادة.

هذه هي رؤيتنا لمفهوم "الحكومة معك"، ولأننا نرغب في تعزيز التطبيق العملي لهذا المفهوم، فنحن ندعوك للمشاركة معنا عبر كل القنوات المتاحة. كلنا آذان صاغية، فلا تتردد في أن تُسمعنا صوتك. عبرwww.sharik.ae